© כל הזכויות שמורות לסולידריות פסטיבל תל אביב לקולנוע וזכויות אדם 2019

סינמטק תל אביב, שפרינצק 2 | 03-606-0800 | cinema.co.il

כרטיסים:

צור קשר

instagram-white.png
facebook-white.png
פסטיבל תל אביב לקולנוע וזכויות אדם
SOLIDARITY TEL AVIV HUMAN RIGHTS FILM FESTIVAL
 مِهرجان تل أبيب للسينما وحقوق الإنسان

5

12

10

2019

 

أفلام المِهرجان بالعربيّة

القاعة 1

09/12/19

يوم الاثنين

19:00

إخراج: عوفرا بلوخ
توثيقيّ
الولايات المتّحدة

2018
96 دقيقة

بعد ذلك -Afterward

عرض دوليّ أوّل لفيلم رحلة خاصّة يصل بين الخاصّ والعامّ.


عوفرا بلوخ، هي خبيرة نفسانية تحليلية، كما أنّها خبيرة في الصدمة النفسانية، من مواليد القدس، ويُرى إليها كضحيّة في ألمانيا وكمحتلّة من وجهة نظر الفِلَسطينيّين. وفي رحلة إلى ألمانيا، إسرائيل، وفِلَسطين، تواجه عوفرا شياطينها، تلتلقي الناس الذين تربّت على أن تكرههم، وتختبر إمكانيّات مقاومة عنيفة وغير عنيفة، تبحث عن طرق للمصالحة وتسعى لفهم روايات المحرقة والنكبة، وتأثيرها على إنتاج الهُوية وعلى الصراع الإسرائيليّ – الفِلَسطينيّ.


على خلفية الموجة الراهنة من الفاشيّة ومعاداة الساميّة في العالم، تغوص عوفرا في أعماق الجراح الخفيّة للضحايا ومن يعتبرون أنفسهم ضحايا، وذلك من خلال شهادات، بعضها مُفزِع وبعضها يبعث على الأمل.

 

عُرض الفيلم أوّل مرّة في مِهرجان DOC NYC ونال جائزة التأثير الاجتماعيّ في المِهرجان الدوليّ في ﭼـرينويتش.

عرض بحضور المخرجة.

06/12/19

يوم الجمُعة

14:00

القاعة 2

فيلم مايكل روﭼـوزين، ابن ليونل روﭼـوزين، يتيح له العودة إلى مسار حياة أبيه، مخرجًا سينمائيًّا يهوديًّا أمريكيًّا آمن بقدرة السينما على تغيير الواقع من خلال عمل إبداعيّ توثيقيّ سياسيّ. بعد أكثر من أربعين عامًا من التحفّظ على فيلم أبيه القصير "حوار عربيّ – إسرائيليّ"، يعود روﭼـوزين إلى الفيلم نفسه ويحاول أن يفهم بنفسه ما الذي تغيّر هنا، ما الذي بقي ذا صلة من المحادثة الصادقة التي تمّ توثيقها بين كينان وحسين، وما الذي بقي من ميراث عملاقَي الأدب هذين، اللذين رحلا إلى العالم الآخر.

 

يتابع الفيلم روﭼـوزين في رحلاته في إسرائيل، التي عاش فيها في بداية سنوات الستّين، وكذلك في فِلَسطين، باريس، ونيويورك، بينما هو يُجري لقاءات مع أُناس مختلفين عرفوا حسينًا وكينان، ويعرض فيلم أبيه أمام الصِّحافيّين، الأدباء، والناشطين السياسيّين.

سيُعرض الفيلم عرضًا إسرائيليًّا أوّل في إطار مَكْرُمة "على عاتقه" ["عال داعَت عَتْسمُو"] في ذكرى عشر سنوات على رحيل كينان. 

 

عرض بحضور المخرج.

تخيّلوا سلامًا

Imagine Peace

إخراج: مايكل روﭼـوزين 

توثيقيّ

الولايات المتّحدة

2019

79 دقيقة

09/12/19

يوم الاثنين

21:30

القاعة 1

يأخذنا الفيلم التوثيقيّ "غزّة" إلى عالم لا تُظهره أخبار التلفاز، عالم أُناس يحاولون أن يعيشوا حياة مفعمة بالمعنى، على أثر صراع لا تبدو له نهاية. يسعى فيلم مخرج\منتج الأفلام التلفزيونية ﭼـاري كين، والمصوّر أندرو مككونل، لجسر هذه الهوّة، بين الإدراك والواقع.


إنّنا نلتقي معلّمًا، طالبًا، مصفّف شعر، وسائق سيّارة أجرة، وجميعهم يتكلّمون بطلاقة وبانفتاح عن أحلام الوجود وضائقاته. غزّة الخاصّة بالفيلم هي مكانٌ المنظرُ الطبيعيّ فيه – كما السكّان – مفعم بالألم والألوان؛ مكان فيه الابتسامات، الفرحة، وحتّى لحظات الأمل مجدولة بخيوط من اليأس، الإحباط، والتعب؛ مكان تتحرّك فيه الحياة في دوائر، حيث وِزر الماضي الثقيل يهدّد بقهر كلّ أمل في المستقبل.

ممثّل إيرلندا للأوسكار في فئة الفيلم الدوليّ.

لقد تنافس الفيلم في مِهرجان صاندانس، بلفاست، وميونخ. حائز جائزة الدوكو الإيرنلدية الأفضل في مِهرجان بلفاست، جائزة حقوق الإنسان والعدل الاجتماعيّ في مِهرجان Disappear Here 2019، وجائزة ﭼـويا.

غزّة

Gaza

إخراج: ﭼـاري كين، أندرو مكدونال
توثيقيّ
إيرلندا، ألمانيا، كندا

2019
92
دقيقة

21:00

07/12/19

يوم السبت

القاعة 2

حوار عربيّ إسرائيليّ + قفص من ذهب

ليونل روﭼـوزين، يهوديّ أمريكيّ، من روّاد السينما الأمريكية المستقلّة، والذي لاقى عام 1973 بين عاموس كينان الإسرائيليّ وراشد حسين الفِلَسطينيّ في محادثة مفتوحة عن الصراع الإسرائيليّ – الفِلَسطينيّ، أبدع فيلمه التوثيقيّ عن هذا اللقاء في فترة لم يكن فيها المجتمع الإسرائيليّ ولا الفِلَسطينيّ ناضجيْن للحوار. ومع اندلاع حرب الغفران عام 1973 تمّ التحفّظ على الفيلم، وهويُعرض، الآن، عرضًا إسرائيليًّا أوّل في إطار المَكْرُمة لعاموس كينان.


العرض بحضور ابن المخرج، المبدع مايكل روﭼـوزين.

حوار عربيّ – إسرائيليّ

Arab Israeli Dialogue

إخراج: ليونل روﭼـوزين

توثيقيّ

الولايات المتّحدة

1974

40 دقيقة

قصّة عماد سبع، الذي كان معتقَلًا إداريًّا في سجن مجدّو طَوال 20 شهرًا، لسبب معارضته لاتّفاق أوسلو. يلتقي ﭼـدعون ليـﭭـي سبعًا في لاهاي، التي طُرد إليها "طواعية" بعد أن فُرضت عليه قيود عودة ونشاط معيّنة.

عرض بحضور المبدعين.

قفص من ذهب

Golden Cage

إخراج: يولي كوهن

توثيقيّ

1999

25 دقيقة

07/12/19

يوم السبت

18:30

يصل ثلاثة أولاد إلى بيت ريتا وجورج في يافا. لقد تمّ تهريبهم من بيتهم في الضفّة الغربية بعد وفاة أمّهم وبعد أن فُرضت على أبيهم عقوبة السجن المؤبّد. جورج مذعور، فهو يخشى من أنّه إذا تمّ اكتشاف الأولاد فدكّانه وحياة عائلته ستُدمّران. أمّا ريتا فتعتقد أنّ وصولهم سيمنح حياتها معنًى. جِري، مخرج إنـﭽـليزيّ، يصوّر في تلك الفترة في يافا فيلمًا تدور أحداث قصّته في فترة الانتداب – قصّة والدَيْه، اللذين خدما في المدينة في الجيش البريطانيّ. يُدعى جورج للتمثيل في الفيلم. وحيث الحادثان يمتزجان معًا تهبّ العاصفة.


عرض بحضور المخرج.

موتى يافا

إخراج: رام ليـﭬـي

قصصيّ

2019

96 دقيقة

القاعة 1

07/12/19

يوم السبت

17:00

القاعة 2

عنف جنود ومستوطنين، شتائم، تدافعات، تصاريح، اعتقالات، وحواجز. الروتين العنيف للاحتلال مثلما ينعكس في الأفلام التي صوّرها متطوّعو مشروع الكاميرات الخاصّ ببتسيلم. يصوّر المتطوّعون جيرانًا، أفراد أسرة، كما يصوّرون أنفسهم في الوضعيّات غير المحتملة لحياة مكشوفة وبلا حماية.

 

في نهاية العرض سيجيب أعضاء طاقم بتسيلم ومتطوّعون عن أسئلة الجمهور.

تشكيلة بتسيلم 2019

80 دقيقة

08/12/19

يوم الأحد

21:30

القاعة 2

هجومات قاتلة تقضي على مواطنين، إطلاق رصاص على متظاهرين، الإسقاطات الخطيرة للحصار. حياة نحو مليونَين هم مواطنو غزّة لا تصل، تقريبًا، إلى مناقشة إسرائيلية عامّة. وكذلك، أيضًا، هجومات الجيش وسياسة إطلاق الرصاص أمام "مظاهرات العودة" إلى جانب جدار القطاع، التي تجري – على ما يبدو – في مكان آخر، وليس هنا فعلًا، إلى جانبنا. 

سيُعرض في المساء توثيق مصوَّر من القطاع، وستُجرى مكالمة سكايـﭖ ونقاش بمشاركة الجمهور، مع محقّق بتسيلم في غزّة، خالد العزايزة.

تعالَوا نَحكِ عن غزّة

80 دقيقة

10/12/19

يوم الثلاثاء

12:30

القاعة 5

تمّ تصوير الأفلام بيد المشاركات في مشروع التوثيق بالـﭬـيديو ׳معروفون׳، الذي يركّز على حياة سكّان القرى البدوية غير المعترف بها في النقب. إنّها تتيح إطلالة نادرة على الحياة اليومية في هذه القرى، من وجهة نظر السكّان، الذين يختبرون بلا توقّف إخلالات بحقوق الإنسان، وتعبّر بصورة مباشرة عن تنكيل الدولة بمواطنيها البدو على شكل هدم البيوت، الانتقال القسريّ، والتمييز الفظّ في خدمات أساسية.

نقاش بمشاركة المبدعات.

معروفون – مشروع الـﭭـيديو الخاصّ بمنتدى تعايش في النقب

80 دقيقة

تضامن – مِهرجان تل أبيب للسينما وحقوق الإنسان هو حدث فريد من نوعه، يطرح على طاولة النقاش العامّ في إسرائيل قضايا اجتماعية – سياسية مركَزية، من خلال عرض أفلام رائدة في مواضيع حقوق الإنسان، من البلاد والعالم، تسعى للدفع قُدُمًا بعجلة السلام، الديمقراطية، وحقوق الإنسان، إلى جانب المساواة والعدالة الاجتماعية، وإدارة نقاشات في أعقابها.


تضامن، وهو المِهرجان الوحيد في إسرائيل المكرّس للسينما وحقوق الإنسان، يُقام منذ عام 2010 في سينماتك تل أبيب. ويدمج برنامَج المِهرجان أفلامًا دولية مكلّلة بالجوائز، قصصية وتوثيقية، وأطرًا لاختبار مواضيع متعلّقة بقضايا ونضالات مختلفة – من بينها العولمة، اللّاجئون، الاحتلال، التمييز، العنصرية، مكانة المرأة، مجتمع الميم (السِّحاقيّات، اللوطيّين، المتحوّلين جنسيًّا، ومزدوجي التوجّه الجنسيّ)، حرّية التعبير، حقوق العاملين، الجوع، الفقر، وأزمة المُناخ.


يتضمّن البرنامَج الإسرائيليّ عروضًا أولى وكذلك تشكيلة من أفضل الأفلام الإسرائيلية في مجال حقوق الإنسان عام 2019، من بينها أفلام لمبدعين فِلَسطينيّين. وبالإضافة إلى ذلك، إنّه يتضمّن مَكْرُمات لمبدعين بارزين، منافسة تحمل جوائز لأفلام في مواضيع حقوق الإنسان في مسارين، أفلامًا قصيرة وأفلام طلّاب جامعات وكلّيّات، ولأوّل مرّة، أيضًا، منافسة لأفلام طلّاب مدارس ثانوية، وذلك لهدف تشجيع الاهتمام بمواضيع سياسية واجتماعية في عملية الإبداع المحلّية، ومن أجل تعزيز مكانة هذا المجال لدى الطلّاب، وطلّاب السينما والمبدعين الإسرائيليّين.


يُقام مِهرجان تضامن بمبادرة وإدارة داني ﭬـيلنسكي، وبإنتاج جمعية تضامن للفنّ، النَّشاطيّة، وحقوق الإنسان. ويُجرى المِهرجان بدافع الإيمان بقدرة السينما على إثارة التفكير والعمل من أجل واقع أكثر عدلًا ومستقبل أفضل في إسرائيل، في المِنطقة، وفي العالم أجمع. وفي هذه الأيّام بالذات، حيث فكرة الديمقراطية مهدّدة، من الأهمّية بمكان أن نُسمع بشجاعة صوتًا صافيًا، واضحًا، وحرًّا.

من نحن

האיחוד האירופי

This website was created and maintained with the financial support of the European Union. Its contents are the sole responsibility

of Solidarity Tel Aviv Human Rights Film Festival and do not necessarily reflect the views of the European Union

פוש